6 أمور تُقلق المدرديستا قبل الكلاسيكو

0


كلاسيكو الرعب للمدرديستا لهذه الأسباب

يخوض ريال مدريد مساء الأحد على ملعب كامب نو الكلاسيكو الأول في الموسم الحالي وهو المواجهة الثالثة بين جولين لوبيتيغي وآرنيستو فالفيردي على مستوى المدربين، وكانت آخر مواجهة بين المدربان انتهت بفوز مدرب ريال مدريد الحالي.

ورغم تفوق لوبيتيغي على حساب فالفيردي على المستوى التدريبي إلا أن جماهير ريال مدريد تشعر بالكثير من القلق قبل مواجهة كلاسيكو مساء الأحد، للأسباب التالية:

1/ غياب رونالدو:

يفتقد ريال مدريد للاعب بقيمة النجم البرتغالي الهداف كريستيانو رونالدو اللاعب الدائم التألق في مواجهات كلاسيكو كامب نو في السنوات الماضية.

تواجد صاحب الـ33 عاما في صفوف يوفنتوس يحرم ريال مدريد من خدمات اللاعب القادر على هز الشباك.

2/ ثغرة مارسيلو:

أصبح الظهير الأيسر البرازيلي “مارسيلو” نقطة ضعف دفاعية كبرى في صفوف ريال مدريد في الموسم الحالي بسبب البطىء في العودة للخلف ولعب الأدوار الدفاعية.

المدرب آرنيستو فالفيردي يمتلك كذلك الكثير من الحلول للاستفادة من ثغرة مارسيلو من بينها تواجد عثمان ديمبيلي في الجانب الأيمن الهجومي.

وما يزيد من قلق المدرديستا التأكد من غياب داني كارفخال عن اللقاء وعدم تقديم الوافد الجديد ألفارو أودريوزولا أوراق اعتماده لعشاق المرينغي، مما يعني أن ناتشو فيرنانديز مرشح بقوة للمشاركة بصفة أساسية وهو لاعب جيد من الجانب الدفاعي لكنه لا يمتلك الحلول الهجومية بالشكل المناسب.

3/ غياب الاتزان عن الوسط:

تحول نقطة قوة ريال مدريد تحت قيادة زين الدين زيدان المتمثلة في الثلاثي توني كروس ولوكا مودريتش وكاسيميرو لنقطة ضعف في الموسم الحالي، الكرواتي الذي كان رقم 1 في العالم في 2018 أصبح لا يشارك لمدة 90 دقيقة كاملة ويفتقد للكثر من الحلول التي كان يمتلكها في الموسم الماضي.

لوبيتيغي كذلك لم يصل للحل الأمثل تارة يقرر الاعتماد على داني سيبايوس ثم يحول اللاعب لخارج قائمته تماما في مواجهة ليفانتي بينما أمام فيكتوريا بلزن قرر منح الفرصة لفيدريكو فالفيردي مما يؤكد عدم استقرار المدرب على الخيار المناسب في الوسط.

4/ حالة إيسكو البدنية:

عاد إيسكو من الإصابة في الأسبوع الماضي لكن اللاعب ظهر بمستوى بدني ضعيف متأثرا بالغياب عن الملاعب مما يؤكد أنه لن يكون قادر على خوض لقاء الكلاسيكو بالكامل.

ويعد إيسكو حل هام وسحري لدى المدرب لوبيتيغي في الوسط من الناحية الهجومية.

5/ بنزيمة وفقدان الثقة:

بدأ الفرنسي كريم بنزيمة الموسم المحلي بقوة بتسجيل 4 أهداف لكن سرعان ما عاد لحالته المُعتادة بالتوقف عن التسجيل لاسيما في المواجهات الحاسمة.

صاحب الـ 30 عاما لم يسجل في الليغا منذ هز شباك ليغانيس بثنائية في الأول من سبتمبر ليقترب من شهرين من دون تسجيل الأهداف في الدوري الإسباني.

وكان بنزيمة قد أحرز هدفه الأول في دوري الأبطال الأوروبي في الموسم الحالي في شباك فيكتوريا بلزن الثلاثاء الماضي في دوري الأبطال الأوروبي.

6/ التفكير في كونتي ومورينيو:

ينتظر أن يفتقد لاعبي ريال مدريد الثقة في قدرات المدرب الحالي جولين لوبيتيغي قبل مواجهة الكلاسيكو وذلك مع التقارير التي تؤكد أن مواجهة الليلة هي الأخيرة له في حال التعثر في كامب نو أمام برشلونة.

وتشير الأنباء لمفاضلة فلورنتينو بيريز بين أنتونيو كونتي وجوزيه مورينيو لخلافة لوبيتيغي في حال تعثر النادي الأبيض الإسباني في الكلاسيكو.



Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.