هل ينقذ مبيعات «سامسونج»؟.. كل ما قد تحتاج معرفته عن «جلاكسي نوت 9» الجديد

0


الهاتف الأكثر سلاسة حتى الآن

هكذا وصفت شركة «سامسونج» جهازها الأحدث «جلاكسي نوت 9»، وهو الهاتف الذي أزالت عنه الستار في مؤتمرها بنيويورك أول أمس الخميس، وأطلقت عليه اسم «فابلت»؛ أي الجهاز الذي يجمع بين مميزات الهاتف والتابلت، ويحمل الهاتف خصائص مميزة من بينها: قوة البطارية، وسعة الذاكرة، وسرعة التبريد، بسعر تحتاج لتوفيره عشرات ساعات العمل في الخليج، ومئات الساعات في مصر.

اترك الشاحن في المنزل

هكذا نصحت شركة «سامسونج» مشتري جهازها الجديد «جلاكسي نوت 9»، فبدلًا عن القلق الذي قد يشعر به البعض من نفاد شحن البطارية، يمكن لهذا القلق أن يتبدد الآن بعد نزول الجهاز الجديد، فلا داعي لأن تصطحب معك الشاحن قبيل الذهاب ليوم عمل طويل.

فالجديد في جهاز «جلاكسي نوت 9» أنه يحمل بطارية ذات قدرة عالية تقدر بـ4 آلاف ملي أمبير، وهو ما يمكنك من أداء أنشطتك المختلفة على الجهاز على مدار اليوم، دون الحاجة لإعادة شحنه، أو الاضطرار دائمًا للجلوس بجانب أحد موصلات الكهرباء خوفًا من نفاد الشحن، وبذلك قد تمتد بطارية الجهاز لنحو يوم ونصف من الاستعمال.

احفظ أكثر.. احذف أقل

مع سعة التخزين الصغيرة قد تجد خيارات صعبة في اضطرارك لحذف بعض البيانات لإتاحة بيانات وملفات أخرى؛ لأن ذاكرة الجهاز لا تتحمل، ولكن يمكنك تجنب تلك الخيارات الصعبة مع جهاز «جلاكسي نوت 9»، الذي يُعد سعة تخزينه أحد أهم مميزاته؛ إذ يمكن أن تصل إلى 1 تيرابايت.

وأصدرت الشركة إصدارين من الجهاز، إصدار يحمل ذاكرة داخلية 128 جيجا بايت يمكن مضاعفتها بذاكرة خارجية ليصل إجمالي سعة التخزين إلى 512، وإصدار آخر يحمل ذاكرة داخلية 512 جيجابايت يمكن مضاعفتها بذاكرة خارجية، ليصل إجمالي سعة التخزين إلى 1 تيرابايت، وهي سعة ضخمة جعلت من سامسونج أول شركة كبرى للهواتف الذكية تنتج هاتفًا بهذه الدرجة من سعة التخزين.

5 ثورات تكنولوجية عملاقة ننتظرها في 2018

قلم «S Pen».. شحن 40 ثانية يُعطيك عمل 30 دقيقة

يُعد قلم «S Pen» الإلكتروني أحد أهم المميزات التي ركّزت عليها شركة سامسونج في إصدار هاتفها الجديدة، ويحتوي القلم على 4096 مستوى ضغط ومودم بلوتوث مدعوم ببطارية صغيرة، وهي إمكانات تمكنه من التعامل مع أمور مختلفة بالهاتف تتضمن التحكم بتشغيل الموسيقي، ومقاطع الفيديو، والتقاط الصور عن بعد، والتنقل من صورة لأخرى.

ذلك بالإضافة إلى إمكانية عمله وحدة عمل مؤقتة في لعبة «Fortnite»، تلك اللعبة واسعة الانتشار التي كانت تُلعب على الحواسيب، وأجهزة الألعاب ومنتجات «آبل» فقط، قبل إصدار «نوت 9» الذي يُعد أول هاتف أندرويد يدعم تلك اللعبة، وبشراء الهاتف يمكنك الاستمتاع باللعبة مجانًا، دون أن تدفع 150 دولار أمريكي.

وبإمكان القلم العمل لنحو 200 نقرة للشحنة الواحدة، ويمتلك نظام شحن سريع ومميز؛ فيُشحن بمجرد وضعه في مكانه بالهاتف، وبعد شحنه لـ40 ثانية فقط، ليُصبح بعد ذلك قادرًا على العمل لمدة 30 دقيقة.

حينما يتحول الهاتف إلى حاسوب

ازداد حجم شاشة «جلالكسي نوت 9» بفارق بسيطة عن سلفه «نوت 8»؛ إذ زاد الحجم من 6.3 إنش في «نوت 8» إلى 6.4 إنش في «نوت 9»، وإذا كانت بعض المهام التي تؤديها لا يكفيها ذلك الحجم من الشاشة، فإن هاتف «نوت 9» يوفر ذلك من خلال كابل «HDMI»، ينقل قدرات الهاتف إلى شاشة أكبر، مع ميزة ثنائية العرض، فيمكنك ابقاء هاتفك مثلًا على محادثة دردشة يمكن متابعتها بسلاسة بين الحين والآخر، أثناء مشاهدتك لفيلم مثلًا، أو أداء لعبة معينة على الشاشة الكبيرة دون تعطيل الهاتف، فكأن كلًّا من الشاشة والهاتف يعملان بشكل منفصل عن الآخر.

بين هواتف أبل وجوجل ومايكروسوفت الذكية.. من الأكثر ذكاءً؟!

مقاطع فيديو بجودة 4K

لا تختلف دقة كاميرات «جلاكسي نوت 9» عن كاميرات أجهزة سامسونج «إس 9» أو «إس 9 بلس»؛ إذ يحمل الهاتف كاميرتين بالخلف بدقة 12 ميجا بيكسل، إحداها توفر قدرة تكبير تصل إلى 2X، فيما تمتلك الأخرى فتحة عدسة متغيرة بين f/1.5 وf/2.4.

وتتمتع الكاميرا الخلفية بميزة الكشف عن المشهد الجديدة التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي، وتعمل على تحسين إعدادات الألوان أوتوماتيكيًا، وضبط تباين الألوان وتوزان اللون الأبيض مع اختلاف المشهد، سواء كانت لأشخاص أو حيوانات أو مناظر طبيعية.

ويمكن إعادة ضبط الصور التي أخذت بشكل غير مناسب، وتتضمن تشويشًا لتحسين جودتها، بدلًا عن حذفها، من خلال ميزة المثبت البصري للصورة، وتدعم الكاميرا إمكانية تسجيل فيديوهات بجودة 4k، وإمكانية تسجيل فيديوهات مع وضع الحركة فائقة البطء بمعدل 960 إطار في الثانية، ويمتلك الهاتف كاميرا أمامية لا تتعدى دقتها 8 ميجا بيكسيل.

هذه السلعة هي أكبر مؤشر على الثراء.. كم ساعةً من العمل تحتاجها لتشتريها؟

نظام تبريد «كاربوني» وسرعة تحميل

ولا تتوقف مميزات «جلاكسي نوت 9» عند هذا الحد؛ إذ يمتلك الهاتف نظام تبريد يعتمد على الكاربون، بدلًا عن السيلكون، وهو مُشتت جيد للحرارة، يعمل بفاعلية قد تصل لثلاثة أضعاف المشتت الحراري المتواجد في معظم الهواتف الذكية، ويتمتع الهاتف باستجابة سريعة تتجنب بشكل كبير بطء التحميل؛ فيمكن بسهولة تحميل أفلام بسرعة قد تصل إلى 1.2 جيجا بايت في الثانية الواحدةـ

ويُضاف إلى تلك المميزات أن الهاتف مضاد للماء، ويتحمل الغمر في المياه لعمق 1.5 متر لمدة تصل إلى نصف ساعة كاملة، وكذلك يمكن فتح الجهاز بطرق تقنية مختلفة تتضمن بصمة الإصبع، وصور الوجه وقدح العين، ومن الإكسسوارات المصاحبة للهاتف شاحن لا سلكي يصل سعره إلى 75 دولار.

كم ساعة عمل تحتاجها لشراء «جلاكسي نوت 9»؟

أعلنت «سامسونج» أن هاتفها الجديد «جلاكسي نوت 9» سيكون مطروحًا في الأسواق بعد نحو أسبوعين، تحديدًا يوم 24 أغسطس (آب) 2018 الجاري، وتأمل الشركة من خلال هاتفها الجديد أن تتحاوز ركود مبيعات هاتفها السابق «جلاكسي إس 9»؛ ذلك الهاتف الذي لم يحقق مستهدف المبيعات المطلوبة للشركة التي هبطت أرباحها وحدتها لإنتاح الهواتف بمقدرا الثلث في الربع الثاني من العام الحالي.

Embed from Getty Imageswindow.gie=window.gie||function(c){(gie.q=gie.q||[]).push(c)};gie(function(){gie.widgets.load({id:’ackC37-9Tf9UlZ1b4wF3yA’,sig:’ZEjSlTEIns16QwmNRYF6Bc4ymY9aPpq4gAzi5xRR5-s=’,w:’594px’,h:’396px’,items:’1014050012′,caption: true ,tld:’co.uk’,is360: false })});

الألوان المتوفرة للهاتف

وتشتد المنافسة بين الشركة الكورية الجنوبية «سامسونج»، ونظيرتها الصينية الصاعدة «هواوي» التي تكهّنت الأسبوع الماضي بأنها ستحل محل «سامسونج»، فيما تمكنت «آبل» الأمريكية من زيادة مبيعاتها هاتفها «آيفون إكس»، في الربع الثاني من العام الحالي، وهو الهاتف الذي يبلغ سعره ألف دولار.

السعر نفسه يلزمك لشراء إصدار هاتف «نوت 9»، الذي يحمل ذاكرة داخلية 128 جيجابايت يمكن مضاعفتها، ورام ستة جيجابايت، أما إذا كنت تنوي شراء الإصدار الذي يحمل ذاكرة داخلية 512 يمكن مضاعفتها لتيرابايت، ورام ثمانية جيجا بايت، فإنك ستحتاج لدفع 25% زيادة، وشرائه بسعر 1250 دولار!

كم عدد ساعات العمل التي يحتاجها سكان مدينة معينة لشراء هاتف «آيفون إكس»؟ هذا سؤال حاول الإجابة عليه، اتحاد المصارف السويسرية خلال مؤشره السنوي الأحدث لعام 2018 لـتكلفة المعيشة الصادر في أبريل (نيسان) الماضي، والذي اعتمد على مسح موحد لأسعار 128 سلعة وخدمة، ومكاسب 15 وظيفة في 77 مدنية في العالم، بينها أربع مدن عربية، وهي: القاهرة، والرياض، ودبي، والدوحة.

وخلص الاتحاد في النهاية إلى عدد ساعات معينة للمدن المختلفة لشراء «آيفون إكس» المساوي في سعره للإصدار الأقل جودة من «جلاكسي نوت 9»، ويحتاج المواطن في نيويورك إلى 54.1 ساعة عمل لشرائه؛ فيما يتضاعف ذلك الرقم بالنسبة لمواطني دبي الإماراتية حيث يحتاج المواطن لـ107.6 ساعة عمل بفارق بسيط عن مواطني العاصمة القطرية الدوحة؛ حيث يحتاج المواطن لـ110.6 ساعة عمل لشراء الهاتف.

أما عن العاصمة السعودية الرياض فيحتاج مواطنوها إلى 130.2 ساعة عمل لشراء الهاتف، فيما حلّقت العاصمة المصرية القاهرة بعيدًا بأكثر من 10 أضعاف ساعات العمل بدبي، وأكثر من 20 ضعف ساعات العمل بنيويورك؛ إذ يحتاج المواطن في القاهرة لـ1106.2 ساعة عمل لشراء الهاتف.

أما إذا كنت ستشتري النسخة الأفضل لهاتف «جلاكسي نوت 9»، والتي يصل سعة تخزينها إلى واحد تيرابايت؛ فستحتاج لإضافة 25% من ساعات العمل؛ لذلك قد يُفضل الانتظار لبعض الوقت؛ كي يتقلص سعره، أو التقاط العروض المميزة، التي تصل خصمها لـ50% من شركة «تي موبايل»!

The post هل ينقذ مبيعات «سامسونج»؟.. كل ما قد تحتاج معرفته عن «جلاكسي نوت 9» الجديد appeared first on ساسة بوست.



Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.