موضة التسعينات تعود من جديد رغم قبحها

0


موضة التسعينات تعود من جديد رغم قبحها

تعود موضة التسعينات وبداية الـ2000 إلى الأسواق، فيمكننا أن نلاحظ هذا من خلال جولة سريعة على عروض الأزياء والأسواق. لكن رغم جمال الموضة آنذاك، هناك الكثير من الصيحات التي لا نرغبها وهذا لأنّها لا تليق بالجميع أو لا تليق بطابع زمننا الحالي.

قد تكون هذه فرصة كي نحسّن من الموضة القديمة ونجعل منها أفضل خصوصاً أنّ السوشال ميديا سمحت لك بالتعبير عن رأيك بما يتعلق بالموضة لنكون أمام تقييم واسع ومناسب بدلاً من أن يكون محصوراً بدور الأزياء والمشاهير! إذا كنت من اللواتي تسخرن من موضة والدتها في التسعينات، فتوقفي حالاً لأنّك ستجبرين على اتباعها. ما هي الصيحات التي كرهناها، لكن قد تليق بإطلالتك اليوم؟

حقيبة الخصر

ودّعي حقيبة اليد لأنّ حقيبة الخصر تعود إلى الاسواق وعليك تقبلها ولو أعطتك شعور سائق التاكسي!

نقشات الحيوانات

نقشات النمر والفهد التي كانت تشعرك وكأنك تنتمين لكتاب التاريخ هي اليوم ما تحتاج إليه خزانتك.

ربطات الشعر الكبيرة

ربطات الشعر الكبيرة التي تعتبرينها للمجانين ليست كذلك اليوم! اللافت أن التسعينات لم تعد فقط مع صيحات الوضة، بل أيضاً على الماكياج، تماماً كما فعلت ريهانا مع موضة الحواجب

الملابس الرسمية

ودّعي الكاجوال لأنّ المعاطف والتنانير الرسمية تعود حتى لو كانت تشعرك أنّك ذاهبة لمقابلة عمل، خصوصاً تلك التي تتمتع بنقشات مربعة.

النظارات الملوّنة

النظارات الملونة قد لا تليق بالجميع لكنّها ظريفة.

الجوارب الطويلة والملوّنة

ارمي الجوارب القصيرة، وابدئي بشراء تلك الطويلة وخصوصاً الملونة

تي شيرت تحت القميص

قد لا يكون "شيك"بما فيه الكفاية، لكنّ ارتداء قميصاً تحته تي شيرت عملي جداً… اسرقي قميص منخزانة شقيقك لأنّه كل ما كان أوسع، كل ما كان ذلك أفضل!!

حذاء الطفولة

الحذاء الرياضي الكلاسيكي سيذكرك بالطفولة لكنّه مناسب ليوم شتوي كاجوال! وهنا نعود إلى أبرز موديلات الأحذية لشتاء 2019.



Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.