مفاجأة: ريال مدريد قد يتعرض لعقوبات بسبب خليفة لوبيتيغي

0


ريال مدريد قد يتعرض لعقوبات بسبب خليفة لوبيتيغي المنتظر وذلك بسبب لوائح الاتحاد الإسباني

تعيش ادارة نادي ريال مدريد الإسباني في أزمة كبيرة بسبب خليفة جوليان لوبيتيغي مدرب الفريق الذي يعيش ساعاته الأخيرة على مقاعد تدريب النادي الملكي بسبب سوء نتائج الفريق تحت قيادته وأخرها الهزيمة أمام برشلونة الإسباني بخماسية بمباراة الكلاسيكو.

وتوجد حالة من الغليان الكبير والعمل على قدمٍ وساق من أجل إيجاد خليفة جيد للمدرب الإسباني الذي شارف على الخروج من الباب الكبير حيث أكدت العديد من التقارير الصحفية بأن الإيطالي أنطونيو كونتي مدرب تشيلسي الإنجليزي السابق هو المطلوب من قبل الإدارة المدريدية ولكن عادت التقارير لتؤكد ابتعاده بصورة كبيرة.

كما أفادت الصحف بأن ريال مدريد يفكر في تعيين الأرجنتيني سانتياغو سولاري مدرب فريق كاستيا كمدرب للفريق بصورة مؤقتة لحين التعاقد مع إسم كبير ليقود السفينة المدريدية خلال الفترة المقبلة لكن لوائح الاتحاد الإسباني وضعت ادارة الفريق في ورطة وأصبحت مجبرة على التعاقد مع بديل بصورة عاجلة.

وتُشير التقارير على أن إدارة ريال مدريد بصدد الاعلان عن اقالة لوبيتيغي وتولي سانتياغو سولاري المهمة بدلاً منه مؤقتاً ولكن هذا الأمر لن يدوم سوى لإسبوعين فقط حسب لوائح الاتحاد الإسباني وفي حالة تخطي هذا الموعد سيكون الميرنغي تحت طائلة العقوبات.

وتنص لوائح الإتحاد الإسباني على أنه في حالة اقالة أي نادي لمدربه بمجرد بدء مسابقة الليغا فسيكون النادي ملزماً بالتعاد مع أخر بما يراه مناسباً له في مدة أقصاها إسبوعين فقط لاغير وهو ما سوف يضع الإدارة في ورطة كبيرة لرغبتها في التأني وعدم الاستعجال في ملف المدرب الجديد خاصةً وأن الموسم قد بدأ في جميع الدوريات الكبرى.

وبالنظر الى صعوبة التعاقد مع كونتي عقب تعثر المفاوضات فإن سانتياغو سولاري لن يكون مسؤولاً مؤقتاً دائم حيث سيقود الفريق في أربع مباريات فقط أولها مواجهة فريق مليلية ببطولة كأس ملك إسبانيا ثم بلد الويلد بالليغا ثم فيكتوريا بلزن بدوري أبطال أوروبا وسيلتافيغو بالليغا فقط.

وفي حالة انتهاء هذه المباريات تحت قيادة سولاري دون التعاقد مع مدرب جديد سيكون ريال مدريد على موعدٍ مع العقوبات من قبل الاتحاد الإسباني حيث سيكون مجبراً على توقيع عقد مع المدرب الأرجنتيني المؤقت كمدرب للفريق الأول حيث لا يمكن استمراره وقتها بصورة مؤقتة وإلا ستكون العقوبات مصير النادي الملكي.

وأكدت التقارير الصحفية أن هناك أسماءً عديدة على طاولة ريال مدريد وأولها كان كونتي فيما تم طرح اسم الثنائي سولاري وجوتي مدربي فريق الشباب للنادي لإحياء تجربة زين الدين زيدان الناجحة فيما هناك مطالبات بالتعاقد مع روبيرتو مارتينيز مدرب المنتخب البلجيكي لكي يخلف لوبيتيغي في مهمته.

وبالعودة لمسيرة سولاري فقد بدأ حياته الكروية بنادي نيولز أولد بويز في موسم 1994-1995 ثم انتقل بعدها لصفوف نادي ريناتو كاسارينيو ولعب معهم 9 مباريات سجل خلالها هدف وحيد حتى انتقل بعدها للعملاق ريفر بلايت.

ويمتلك سولاري مسيرة كبيرة مع الريفر حيث استمر بصفوف الفريق حتى عام 1998 شارك خلالها في 66 مباراة وسدل خلالها 13 هدفاً إلا أن انتقل لصفوف الروخي بلانكوس أتلتيكو مدريد الإسباني واستمر معهم حتى عام 2000 في أولى تجاربه خارج الأرجنتين.

وشارك سولاري مع أتلتيكو مدريد في 54 مباراة سجل خلالها 7 أهداف ثم انتقل بعدها للجار ريال مدريد ولعب معهم حتى عام 2005 شارك خلالها في 179 مباراة وسجل 27 هدفاً وارتدى القميص الملكي لمدة 4 أعوام.

وعقب انتهاء رحلته مع ريال مدريد عاد سولاري للأرجنتين عبر صفوف نادي سان لورينزو الأرجنتيني حيث قضى معهم موسم وحيد على سبيل الاعارة انتقل بعدها لصفوف أتلانتا المكسيكي ثم انتقل لنادي أتلتيكو بينارول الأوروغوياني ثم كانت نهاية مسيرته مع الكرة.



Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.