مدرب ريال مدريد السابق يوجه سهامه الحادة تجاه بيريز بسبب رونالدو

0


مانويل بيلغريني يتحدث عن وضعية ريال مدريد الحالية ويكشف عن رأيه في رحيل كريستيانو رونالدو والفارق بينه وبين بيل

تحدث التشيلي مانويل بيلغريني مدرب نادي وست هام يونايتد الإنجليزي عن وضعية نادي ريال مدريد الإسباني الصعبة التي يمر بها بالوقت الحالي وناقش جميع الضغوط التي يمر بها النادي الملكي بالفترة الحالية أثناء استضافته بالاذاعة الإسبانية.

وتوجه بيلغريني الى إسبانيا من أجل زيارة نادي ملقا الذي سوف يُقيم احدى المنافسات الخاصة بالمدينة يوم الثلاثاء حيث كان المدرب التشيلي يُشرف على تدريب الفريق خلال فترة من مسيرته وحل ضيفاً ببرنامج “إل لارجويرو” بالاذاعة الإسبانية وناقش العديد من الأمور التي تخص فريق ريال مدريد.

وخلال تصريحات صحفية قال بيلغريني: “الضغوط التي يمر بها ريال مدريد تمر بها جميع الأندية في العالم لكن هناك فوارق كبيرة بين النادي الملكي وأي نادٍ أخر حيث أن سقوط الفريق في التعادل بأي مباراة يدق أجراس الإنذار داخل أروقة النادي”.

وعن لوبيتيغي قال: “يمتلك المدرب الإسباني الخبرات الكافية التي اكتسبها خلال فترة توليه منتخب لاروخا ما يؤهله لقيادة ريال مدريد سيحقق مشروعه الرياضي على أرض الواقع واللاعبين لديهم مهمة كبيرة من أجل تنفيذ المهمة على أرضا الملعب وأعتقد أن ريال مدريد يمتلك لاعبين من الطراز العالمي ويمتلك بدائل جيدة”.

وتطرق بيلغريني في حديثه حول رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو عن صفوف الفريق حيث قال: “لقد خسر ريال مدريد واحداً من أفضل الهدافين اللذين مروا على النادي لقد رحل رونالدو وأخذ معه آلة تهديفية حُرم منها النادي الملكي أرى بأنه كان يجب أن ينهي مسيرته مع الميرنغي الحقيقة تفاجئت بالموافقة على رحيله هناك فرق كبير بين رونالدو وغاريث بيل بالنجم البرتغالي صنع الفارق خلال السنوات العشر الماضية”.

وعن كريم بنزيمة مهاجم الفريق توقع بيلغريني بأن معدله التهديفي السيء سوف يستمر هذا الموسم أيضاً حيث قال: “لقد كان في ريال مدريد منذ تسع أعوام ولديه معدل تهديفي أعتقد أنه سيحافظ عليه انه خليط بين لاعب مبدع وأخر يعمل على حدود منطقة الجزاء لكنه لا يتمتع بحاسة تهديفية كبرى”.

كما توقع بيلغريني انتقال البلجيكي إيدين هازارد لصفوف ريال مدريد في المستقبل حيث قال: “هازارد لاعب يتمتع بجودة عالية يلعب على مستوى كبير يمكنه اللعب وصناعة الفرق في أي نادٍ بالعالم”.

وبالعودة لمسيرة مانويل بيلغريني فإنه ولد في عام 1953 بمدينة سانتياغو في تشيلي وكان لاعب كرة قدم سابق قبل أن يتولى التدريب وينحدر من اصول إيطالية وأشرف على تدريب العديد من الأندية الكبرى خلال مسيرته.

وفي عام 2004 بدأ بيلغريني مسيرته التدريبية في أوروبا عبر نادي فياريال الإسباني حيث قاده للحصول على المركز الثالث ببطولة الليغا في هذا الموسم وقاده للتأهل لدوري أبطال أوروبا بل ذهب به بعيداً بالبطولة وقاده للدور نصف النهائي ثم قاده لاحتلال وصافة بطولة الليغا في الموسم التالي.

وفي موسم 2008-2009 تولى بيلغريني مسؤولية تدريب نادي ريال مدريد وتمت اقالته بعد موسم واحد نظراً لعدم تحقيقه للنتائج المرجوة وانتقل بعدها للاشراف على تدريب نادي ملقا وقاده لاحتلال المركز الرابع ببطولة الدوري الإسباني والتأهل لدوري أبطال أوروبا وبلوغ الدور ربع النهائي بالبطولة.

وفي موسم 2013 ذهب بيلغريني لخوض تجربة ببطولة الدوري الإنجليزي وقام بالتعاقد مع نادي مانشستر سيتي لتدريبه خلفاً للإيطالي روبيرتو مانشيني وقاده للتتويج ببطولة كأس رابطة المحترفين الإنجليزية مرتين والدوري الإنجليزي مرة قبل أن يتوجه للدوري الصيني بنادي هيبي فورتشن ويشرف الأن على تدريب نادي وست هام يونايتد.

كما حظى بيلغريني بفرصة تدريب منتخب بلاده تشيلي وذلك خلال فترة من مسيرته التدريبية المميزة ويعتبر واحداً من أفضل المدربين بالقارة الأوروبية والعالم.



Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.