ماذا تخبرك أقدامك عن صحتك ؟!

0


أظهرت إحصائيات حديثة، أن حوالي 90 % من النساء يعانين من مشكلة واحدة على الأقل في إقدامهن في وقت ما من حياتهن. وتقول الاخصائية الدكتورة داون هاربر، لصحيفة “ديلي ميل”، إن “أقدامنا يمكن أن تكشف عن صحتنا”. وفي التقرير التالي توضّح هاربر أهم العلامات على القدمين التي تشير إلى أن هناك خللاً في الجسم.”

الشكل

عندما تقفين على أرضية مستوية يجب أن يظهر قدمك على شكل قوس في وسطها. أما إذا كانت القدم مفلطحة على الأرض، فيعني ذلك أنك تعانين من مشكلة وهي ما تسمى بـ”الأقواس الساقطة”.

وتقول هاربر إن الأقواس الساقطة (أو الأقدام المستوية) والتي تعرف أيضا باسم الأقدام المسطحة يمكن أن تتقدم مراحل هذا المرض، الذي عندما يتم تجاهله قد يؤدي إلى تقطع وتمزق الأربطة، والتهاب المفاصل، وصعوبة في ارتداء الحذاء أو السير.

وتضيف أنه يحدث بسبب العديد من الأشياء غير العيوب الخلقية، مثل العظام المكسورة أو المخلوعة، والتهاب المفاصل الروماتويدي أو مشاكل الأعصاب، ويمكن زيادة الخطر عند الإصابة بالسمنة والسكري أو الشيخوخة.

ويمكن أن تزداد الأعراض سوءاً، إذ يعاني العديد من الأشخاص من ألم في القدم، أو التورم، أو حتى ألم في الظهر والساق، وإذا كنتِ تعانين من أصبع القدم المنحرف عن اتجاه بقية الأصابع فأنتِ تعانين من مشكلة، ويقدر ما لا يقل عن 14 مليون شخص في المملكة المتحدة مصابون بالبروز العظمي في القدم، و”بمجرد تشكيله، لا يمكن علاجه إلا بالجراحة، وهو ما يعد مهمة أكبر مما يدرك معظم الناس”.

وتقول هاربر: “لا يمكنني إعطاء مؤشرات لاستقامة البروز العظمي بسبب المخاطر الطبية العامة المرتبطة بكل عملية جراحية وبسبب القيود بعد العملية الجراحية في الحياة اليومية خلال مرحلة الشفاء، لكن الرغبة في نتيجة تجميلية جيدة هو شيء طبيعي لكن الجراحة التجميلية الملائمة هي دائما البديل الأكثر إرضاء للمريض”.

وتضيف: “ربما يكون العامل الوراثي هو أكثر العوامل المسببة لعظمة القدم، أما عن السبب الدقيق فهو غير معروف لكن من المحتمل أن تشمل العوامل نوع الإصابات والتشوهات الحادثة عند الولادة”. ويختلف الخبراء بشأن ما إذا كانت الأحذية مثل الكعب العالي تسهم في تطور الحالة.

اللون ودرجة الحرارة

تقول هاربر إن لون قدميك يجب أن يكون نفس لون بقية جسمك، لكن إذا كانت تميل للزرقة في بعض الأحيان فهي دليل على ضعف الدورة الدموية، وتضيف: “ربما يكون من الصعب اكتشاف ذلك على البشرة الداكنة لكن حاول الضغط على أصابعك، حتى يتدفق الدم ويعود إلى اللون الطبيعي، إذا كان هذا يستغرق بعض الوقت فإنه يمكن أن يكون علامة على وجود مشاكل في الدورة الدموية”.

وتتابع الدكتور هاربر: “قد تعكس القدم الباردة بشكل دائم مشاكل في الدورة الدموية ويجب التحقق منها ففي الحالات القصوى، يمكن أن يؤدي ضعف الدورة الدموية إلى الغرغرينا، لذا فهو عرض لا يمكن تجاهله، وقد يعني ذلك أيضا وجود مشاكل في الدورة الدموية في مكان آخر بالجسم، لذا سيحتاج طبيبك إلى معرفته والتحقق من ضغط الدم واختبار مستويات الكوليسترول والجلوكوز”.

التشنّجات

تزول تقلصات القدم العادية بمجرد التمدد أو تدليك القدمين، لكن إذا كنتِ تعانين منها أكثر من مرة، فقد يكون السبب في ذلك ضعف تدفق الدم، فعندما تنخفض نسبة السوائل في الجسم تصبح عضلاتك أكثر عرضة للتشنجات والتقلصات، لذا من المهم أيضا أن تشرب الكثير من المياة طوال اليوم.

وتشمل التشنجات المزمنة أو المتكررة في القدم تشنج الساق ويؤثر تقلص الساق الليلي على 1 من كل 3 أشخاص بالغين تقريبا والذي يشير إلى مشاكل أكثر خطورة، بما في ذلك ضغط العصب. ويمكن أن يسهم القليل من المعادن مثل البوتاسيوم أو الكالسيوم أو المغنيسيوم في نظامك الغذائي في علاج تقلصات العضلات ويلعب الماغنيسيوم دورا في التغلب على الانتقال العصبي العضلي وتقلص العضلات.

الأظافر

يمكن أن يكون سبب الأظافر الصفراء، الإفراط في استخدام طلاء الأظافر، وتقول الدكتور هاربر إنه من المهم الامتناع عن ذلك، نظرا لأن “الأظافر الغامقة السميكة يمكن أن تكون علامة على وجود عدوى فطرية”.

وتصبح الأظافر الهشة (المتفتتة)، أكثر سمكا وتتغير شكلها، قد ينفصل الجزء المصاب من الظفر عن الإصبع، وهو ما يعني وجود عدوى فطرية وعليك الذهاب للطبيب.

لدى الغالبية العظمى من الناس، يتطور الفطر عند الحافة الأمامية أو الجانبية للظفر، ويحدث هذا بشكل شائع لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف شديد في جهاز المناعة، على سبيل المثال، في حالة الإصابة بمرض خطير.

وتشير التقديرات إلى أن 1.4 في المائة من جميع حالات سرطان الجلد التي تم تشخيصها في المملكة المتحدة هي تلك الحالات التي تؤثر على الظفر.

الجلد الجاف أو المتشقق

إذا ظلت القدمان جافة أو متشققة رغم الترطيب المستمر عليك تكريس اهتمامك لحل تلك المشكلة، يمكن للأنشطة التي تضغط على القدم، مثل الجري أو المشي حافي القدمين، أن تتسبب في تشكل نسيج سميك من الجلد، كما أن الأسباب الأخرى للأقدام الجافة والمتشققة رغم العلاج واستخدام المرطبات، هو الإصابة بالتهاب الجلد أو الصدفية أو الأكزيما أو تقرن الجلد ويجب استشارة الطبيب.

الرائحة

يقول الدكتور هاربر: “يمكن أن تكون روائح الأقدام الكريهة علامة على عدوى فطرية، وأكثرها شيوعا لدى أقدام الرياضيين”، وتشمل أعراض الإصابة بفطريات الجلد الذي الحكة، التقرحات، أو جفاف ما بين أصابع قدميك، ويمكنك العدوى بالفطر من خلال الاتصال المباشر مع شخص مصاب، أو عن طريق لمس الأسطح الملوثة بالفطريات، ويؤكد الدكتور هاربر أن تلك الفطريات تزدهر في أماكن مثل مناطق حوض السباحة.

إذا كنت من المصابين فعليك أن تتعود على التجفيف بين أصابع قدميك بعد الاستحمام وتغير الجوارب الخاصة بك كل يوم وارتداء الألياف الطبيعية بدلا من الألياف الصناعية.



Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.