قرار إقامة مباراة جيرونا وبرشلونة في الولايات المتحدة بيد اللاعبين!

0


هل تقام المباراة بأميركا؟

ستكون الكلمة الأخيرة بخصوص اقامة مباراة الدوري الإسباني بين برشلونة ومضيفه جاره الكاتالوني جيرونا في الولايات المتحدة من عدمه بيد اللاعبين، وذلك بحسب ما أكدت رابطة اللاعبين الإسبان الإثنين.

وأشارت الرابطة في بيان الى أن “اللاعبين، من خلال رابطة اللاعبين الإسبان، هم من يتخذ القرار النهائي بأن تقام المباراة في الولايات المتحدة”.

وكشفت رابطة اللاعبين أن رابطة الدوري اقترحت “بأن تكون جيرونا-برشلونة المباراة التي ستقام في الولايات المتحدة خلال شهر كانون الثاني/يناير 2019″.

ومن خلال برنامج الدوري الإسباني لهذا الموسم، كان من المفترض أن يستضيف جيرونا هذه المباراة ضد جاره العملاق في 27 كانون الثاني/يناير على ملعبه “استادي مونتيليفي”.

ولا تلاقي فكرة اقامة مباراة كل سنة في الولايات المتحدة ترحيب الجميع، وحتى أن رابطة اللاعبين هددت الشهر الماضي بالإضراب، مشيرة إلى أن هذه الخطوة تستند فقط إلى “المال والأعمال”.

وقال رئيس الرابطة دافيد أغانسو “لقد سئمنا من هذه القرارات الأحادية التي تؤثر مباشرة على اللاعبين، على غرار خطة اللعب خارج إسبانيا”.

وفي بيانها الإثنين، أشارت رابطة اللاعبين الى أنها “نقلت انزعاج اللاعبين (الى رابطة الدوري) بسبب نقص المعلومات حول الاتفاق بشأن خوض مباراة بالدوري في الولايات المتحدة”، مضيفة أن رابطة الدوري وافقت على تقديم “تقرير وصفي” عن المشروع وستنقله الرابطة الى اللاعبين.

وقال رئيس رابطة الدوري خافيير تيباس لاذاعة “أوندا سيرو” الجمعة أن مباراة “جيرونا ضد برشلونة ستلعب في الولايات المتحدة بنسبة 90 بالمئة”، كاشفا أنه وحدها الأندية التي تتطوع للعب في الخارج ستفعل ذلك، وأن حاملي تذاكر المباريات سيسافرون مجانا لحضورها في الولايات المتحدة.

ووافق جيرونا على العرض وقال في بيان الأسبوع الماضي “إنها فرصة رائعة للتوسع والنمو، ليس فقط للنادي بل لمدينتنا وأرضنا أيضا”.

إلا أن نجم وسط برشلونة سيرجيو بوسكيتس كان من بين الذين حضروا الاجتماع بصحبة رابطة اللاعبين في آب/أغسطس عندما عبر اللاعبون عن معارضتهم للفكرة التي يعارضها أيضا الاتحاد الاسباني لكرة القدم.

كما لقيت الخطوة انتقاد رابطات المشجعين والمنتسبين (المساهمين) في الأندية، والذي يجمعهم اتحاد واحد. وقال الأخير عبر حسابه على موقع “تويتر”، “في مواجهة الاعلان عن تنظيم مباريات من الدوري في الولايات المتحدة، نطلق دعوة الى جميع المشجعين للتعبئة”.

وهي ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها الرابطة الاسبانية للانتقادات بسبب مبادراتها المتزايدة نحو السوق الدولية أكثر منها نحو المحلية. ففي كانون الاول/ديسمبر الماضي، تم تحديد إقامة مباراة الكلاسيكو ريال-برشلونة عند الساعة 13,00 بالتوقيت المحلي، أي بعد الظهيرة بقليل، وذلك بهدف جذب مشاهدين إضافيين في قارة آسيا.

وتسعى رابطة الدوري الإسباني الى منافسة جاذبية الدوري الإنكليزي الممتاز في آسيا وأميركا الشمالية. وهي اختارت التحالف مع “ريليفنت” منظم الكأس الدولية للابطال التي تشارك فيها الاندية الاوروبية خلال جولاتها السنوية الاستعدادية للموسم الجديد.



Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.