شيء مخجل..صحيفة إماراتية تكشف ما يحدث في كواليس المنتخب السوري !!

0


قالت صحيفة “الاتحاد” الإماراتية، السبت، إن مقرباً وعاملاً داخل “المنتخب السوري” أخبرها قبل مباراة الأردن أن الأجواء لا تبعث على التفاؤل ولا تبشر بالخير.
وذكر كاتب المقال (صحفي أردني) الذي نشرته الصحيفة أن المعسكر انشق إلى طرفين بعد استبعاد فراس الخطيب، و “لم يتم احتواء هذا القرار داخلياً، فاستمر النقاش وكانت له جلسات مفتوحة بين اللاعبين، فأوجد حالة جدل تحولت إلى ضغط نفسي بتحولها إلى سؤال تسلل لفكر اللاعبين تدريجياً حتى لحظة وجودهم في الملعب (هل نحن بحاجة لفراس)؟”.

وأضافت الصحيفة: “هذا الانقسام ليس الوحيد، فهناك نوعان آخران منه؛ الأول يتعلق بقناعة اللاعبين بالمدرب الألماني بيرند شتانجه، فالتأكيدات أن عدة لاعبين كانوا متفقين مع تصريحات فراس بأنه جاء ليرحل خلال أيام، وأن هناك تذمراً مستمرا من عدم قدرته على مساعدتهم بالشكل الذي كانوا يتلقونه من قبل خلال المباريات”.

أما الانقسام الثالث، بحسب الصحيفة، فهو بين أهم لاعبين محترفين، وعن ذلك قال الكاتب: “لا أعرف مدى دقة الكلام أن علاقة السومة وخريبين لم تكن على ما يرام في المعسكر، وأن هذا أثر على الأجواء من حولهما، ورغم أن هذه المسألة غير مؤكدة رغم كثرة ما سمعته عنها من مصادر داخل المنتخب، لكن البعض لاحظها في الملعب من خلال قلة التواصل بينهما بشكل واضح”.

وكان مدرب المنتخب المقال، استبعد فراس الخطيب بعد تفضيله الذهاب لتحليل مباريات كأس العالم عبر قناة “روسيا اليوم” بدلاً من المشاركة في معسكر المنتخب التحضيري، وبعد أن استدعاه مرة أخرى بسبب الضغوطات، عاد ليستبعده ثانية بحجة أنه غير جاهز.

وبعد التعادل مع فلسطين شن الخطيب هجوماً غير مسبوق على المدرب وأكد أنه المتسبب الأول بما يحدث في الملعب، وأنه لن يلعب في المنتخب تحت قيادته.

وكان اتحاد كرة القدم السورية، أقال المدرب الألماني شتانغه، بعد التعادل مع فلسطين والخسارة من الأردن، وعين فجر ابراهيم بديلاً له.



Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.