شاهد بالصور..فعالية ختامية بمناسبة الذكرى السنوية للصرخة بتعز

0


يمن برس

اختتمت اليوم الجمعة 13 يوليو 2018م فعالية الذكرى السنوية للصرخة “في وجه المستكبرين” بمحافظة تعز

شهدت محافظة تعز فعالية بحضور رسمي وشعبي عكس مدى اهتمام ابناء المحافظة بهذه المناسبة الهامة التي تعكس مدى إلتفاف المجتمع حول شعار البراءة من أمريكا وإسرائيل بالتزامن مع تصعيد العدوان وجرائمه التي تندى لها جبين الانسانية

وفي الفعالية التي افتتحت بآيات من الذكر الحكيم والقي السلام الجمهوري و حضرها محافظ المحافظة الأستاذ عبده الجندي ومشرف المحافظة الأستاذ منصور اللكومي وعدد من وكلاء المحافظة ومدراء عموم المكاتب التنفيذية بالمحافظة وعدد من مدراء عموم المديريات والقيادات الأمنية بالمحافظة والوجهاء والشخصيات الاجتماعية وحشد كبير من أبناء المحافظة
القى المحافظ كلمة رحب في مستهلها بالحاضرين واشار المحافظ اننا ونحن في العام الرابع لانزال صامدون صمود الجبال الرواسي ،داعياً في الوقت نفسه الشرفاء والاحرار للحشد والاحتشاد من ابناء المحافظة للدفاع عن هذه المحافظة مشيراً ان الشعار يمثل اليوم سلاح وموقف يعبر عن الرفض والمقاومة لمشاريع الهيمنة الأمريكية والإسرائيلية في المنطقة .

ومن جانبه نوه الاستاذ على الشرفي على أهمية الشعار موضحاً ان الشعار جاء من صميم القران ليوحد الامة عندما تشرذمت الامة وتقسمت الى اشياع وطوائف موضحاً ان الشهيد القائد لم يأتي بشي جديد بل وجه البوصلة نحو العدو الحقيقي الذي شخصه وحدده القران واضاف ان الشهيد القائد عندما نظر الى العالم العربي والاسلامي وحال اليهود والنصارى في الهيمنة والسيطرة لم يقل ماذا افعل ماذا اصنع ؟
بل بداء بالبراءة بالشعار بتوعية الناس بمسيرة ثقافية قرآنية واشار الشرفي انه لم تطلق رصاصة واحدة في بداية المسيرة إلا وهنالك ثمانمائة أسير ممن يثقفون الناس بثقافة القران ممن يكبرون في المساجد ممن يرفعون أسم الله عالياً
مشيراً انه لم تأتي الحرب إلا والسجون ممتلئة بالمؤمنين بأمر من السفير الأمريكي
ودعي الشرفي إلى حمل الشعار قولاً وفعلاً وان هذه المسيرة القرآنية وانصار الله هيا مبادى واخلاق وقيم لا يعني ان تكون مجاهدا ان ترفع الشعار او تضع ملصق على بندقك بل يجب عليك ان تكون كمجاهد اخلاقك اخلاق القران وتطبيق المبدئ القرآني اذله على المؤمنين اعزة على الكافرين

ومن جانبه اضاف العلامة احمد النهاري في كلمته الي ان تغيب الوعي والحقائق في بعض الشعوب العربية لم يبقي فيها قرار الا لا ذناب المستعمرين والطغاة واحذيتهم
إلى ذلك صرح مشرف محافظة تعز الأستاذ منصور اللكومي بتصريح للمركز الإعلامي بتعز اكد فيه ان الصرخة سلاح وموقف وصرخة في وجه المستكبرين في وجه الاستكبار العالمي منوهاً ان الشعار بدا في جبل مران اصبحت فعاليتها في كل أصقاع المعمورة في الداخل والخارج لأنها نابعة من ثقافتنا ومسيرتنا القرآنية .

الفعالية تخللها قصائد شعرية وعدد من المشاركات الإنشاديه نالت استحسان الحاضرين.

شاهد بالصور..فعالية ختامية بمناسبة الذكرى السنوية للصرخة بتعز








Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.