سلاح مورينيو المعتاد ينجز المهمة أمام واتفورد

0


تخطى مانشستر يونايتد، عقبة مضيفه واتفورد، بالفوز عليه بنتيجة 2-1،أمس السبت، في إطار الجولة الخامسة من عمر الدوري الإنجليزي الممتاز.

وكانت المواجهة حافلة بالأمور التكتيكية والفنية المثيرة بين جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد، وخافي جارسيا، المدير الفني لواتفورد.

سلاح معتاد

نجح مانشستر يونايتد في الاستفادة من سلاحه المعتاد، وهو تألق النجم البلجيكي روميلو لوكاكو، الذي يعيش حالة من التوهج على مدار المواسم الأخيرة.

وأحرز روميلو لوكاكو، هدفاً رائعاً ليكمل مسلسل تألقه هذا الموسم، كما أن اللاعب البلجيكي ظهر بمستوى رائع في المواسم الأخيرة، وهو السلاح المعتاد الذي يعتمد عليه مانشستر بصورة كبيرة منذ انضمامه من إيفرتون.

وسجل لوكاكو هدفاً من كرة عرضية، وتألق في خلخلة دفاعات واتفورد، ولعب دور البطولة في فوز مانشستر يونايتد.

العرضيات كلمة السر

حصد مانشستر يونايتد، الفوز أيضاً بتميزه في الكرات العرضية التي يجيدها الفريق الذي يدربه مورينيو.

واستفاد مورينيو من الكرات العرضية، في هدف روميلو لوكاكو، كما كان هدف كريس سمولينج من كرة عرضية حولها مروان فيلايني برأسه للمدافع الذي سجل في الشباك ببراعة.

تألق دي خيا

لعب الحارس الإسباني ديفيد دي خيا، دوراً مهماً في فوز مانشستر يونايتد على حساب واتفورد، خاصة بعد تألقه في الشوط الثاني من عمر المباراة.

وأبعد دي خيا، العديد من المحاولات والفرص الخطيرة، خاصة في نهاية المباراة بإبعاد ضربة رأس في اللحظات الأخيرة، مع إبعاد بعض الكرات المهمة التي ساهمت في خروج مانشستر يونايتد بفوز ثمين.

جارسيا وحصون مورينيو

فشل خافي جارسيا، مدرب واتفورد، في إيجاد الحلول لاختراق دفاعات مانشستر يونايتد في الشوط الثاني.

واستطاع جارسيا أن يتفوق نسبياً باختراق الجبهة اليمنى لمانشستر يونايتد، خاصة مع تراجع مستوى الظهير أنتونيو فالنسيا، الذي غادر متأثراً بالإصابة، مع سرعات ثنائي الهجوم تروي دييني وأندري جراي.

وفرض مورينيو، أسلوبه الدفاعي في الشوط الثاني، وأوقف مفاتيح لعب واتفورد، واعتمد على سرعات البديل أنتوني مارسيال وروميلو لوكاكو، من أجل تنظيم هجمات مرتدة سريعة.



Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.