زيدان يتصل بمورينيو.. ما السبب؟

0


البرتغالي جوزيه مورينيو يتلقى اتصالًا هاتفيًا من زين الدين زيدان ينفي فيه سعيه لخلافته في تدريب مانشستر يونايتد

تلقى جوزيه مورينيو مدرب نادي مانشستر يونايتد، مكالمة هاتفية من زين الدين زيدان، يشرح له حقيقة سعيه للحصول على مقعده كمدرب لنادي مانشستر يونايتد، وذلك بحسب تقارير صحفية بريطانية.

ويتردد اسم زيدان –الذي استقال من منصبه كمدرب لريال مدريد قبل 3 أشهر- ليخلف مورينيو بعد تدهور نتائج الشياطين الحمر والعلاقة المتصدعة له مع اللاعبين وعلى رأسهم الفرنسي بول بوغبا الذي أكد مورينيو أنه سحب شارة القيادة منه.

فبعد الإقصاء من كأس الرابطة للأندية المحترفة الإنجليزية بالخسارة أمام ديربي كاونتي، تلقى مورينيو هزيمة أخرى يوم السبت أمام وست هام بثلاثة أهداف لواحد.

مع اهتزاز مقعد مورينيو بدأت الشائعات تتزايد عن حلول زيدان مكانه، خاصة أن الأخير لا يرتبط بعقد عمل مع اي جهة، كما أنه يقضي إجازته في لندن، ويقال إنه يتلقى دورات تعليمية للغة الإنجليزية.

قلق مورينيو من أن يتعرض للإقالة دفع زين الدين زيدان إلى الاتصال به شخصيًا لإخباره بأنه لا يحاول الحصول على مقعده، وأن إدارة الشياطين الحمر هي من اتصل به لسؤاله عن إمكانية الاستعانة به، -بحسب ما نقلته وسائل إعلام بريطانية صباح اليوم الإثنين-.

ورغم الاتصال الهاتفي لزيدان فلا يمكن الجزم ببقاء مورينيو، خاصة أن مانشستر يونايتد بات على بعد 9 نقاط كاملة عن مانشستر سيتي وليفربول أصحاب الصدارة في الدوري الإنجليزي الممتاز، بعد 7 جولات فقط على بداية المسابقة.

بل على العكس، فرغم نفي زيدان أنه يسعى لتدريب مانشستر إلا أنه أكد اتصال الإدارة به وهو ما يجعل موريينو أكثر قلقا.

لدى “سبيشال وان” أسبوع لتغيير قرار الإدارة وإقناعها بأنه الرجل المناسب لإكمال المشروع الحالي، ففي يوم الثلاثاء المقبل سيواجهون فالنسيا في الجولة الثانية من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، وبعد ذلك يستضيف نيوكاسل يونايتد في الدوري الممتاز، ما يعني أننا أمام أسبوع مهم للنادي.

وحقق يونايتد فوزا عريضا بالجولة الأولى من التشامبيونزليغ وذلك بثلاثية نظيفة على يونغ بويز السويسري، فيما خسر فالنسيا على ملعبه وبين جماهيره من يوفنتوس الإيطالي بثنائية دون رد.

منذ الفوز على يونغ عاش مورينيو وفريقه أياما عصيبة ، فقد خسروا من وست هام 1-3، وتعادلوا مع ولفر هامبتون 1-1 الأسبوع السابق، وبين المباراتين أقصوا من كأس الرابطة الإنجليزية للاندية المحترفة.

وفشل مورينيو في قيادة الشياطين الحمر إلى تحقيق أي لقب الموسم الماضي، على العكس من موسمه الأول حين فاز بـ”يوربا ليغ” وكأس الرابطة، وكأس الأندية المحترفة.

ويعزو مورينيو سوء النتائج إلى عدم إبرام صفقات كافية لمقارعة المنافسين، فخلال الصيف المنقضي طالب المدرب البرتغالي بالتعاقد مع 3 لاعبين كبار على الأقل، لكنه لم يحصل سوى على لاعب الوسط البرازيلي فريد قادما من صفوف شاختار الأوكراني.



Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.