دار أزياء "سان لوران" تكشف النقاب عن خطّ جديد للمجوهرات

0


دار أزياء سان لوران تكشف النقاب عن خطّ جديد للمجوهرات

أطلقت دار أزياء "سان لوران" خطا جديدا للمجوهرات يتضمّن زوجا من الأقراط على شكل "قضيب" وقلادة مطابقة.

ونشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية صور الأقراط التي تباع بسعر 215 جنيها إسترلينيا، والتي تزخرف باسم دار الأزياء الذي يمتد على طول قطعة المجوهرات، بالإضافة إلى القلادة الذهبية المطابقة التي يبلغ سعرها 520 جنيها إسترلينيا.

صُنعت المجوهرات من النحاس الذهبي، وتعدّ أحدث مجموعة ضمن الاتجاه السائد لاستخدام أشكال الأعضاء التناسلية في الموضة والتي اعتمدته عدد من العلامات التجارية والمصممين منذ فترة.

وأثارت مجموعة المجوهرات الجديدة جدلا واسعا بين رواد موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إلا أن البعض أحب التصميم.
 
لا يتوفر أي عنصر حاليا على موقع "سان لوران" الإلكتروني، ولا يمكن العثور إلا على العقد من خلال متاجر العلامة الشهيرة في المملكة المتحدة.

وتصدرت في الشهر الماضي العلامة التجارية "فيندي" العناوين الرئيسية للصحف، بعد أن أطلقت وشاحا مزينا بالفراء يشبه الأعضاء التناسلية للمرأة، وهو ما أثار جدلا كبيرا عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن لاحظ مستخدمو "تويتر" تشابهه مع مهبل المرأة.

وكتبت إحدى السيدات عبر "تويتر": "هل هناك امرأة تريد أن ترتدي وشاحا على هيئة مهبل حول رقبتها؟".

ورغم الانتقادات التي أثارها الوشاح عبر الإنترنت فإنه تم بيعه بقيمة 750 جنيها إسترلينيا على موقع "فيندي" الإلكتروني بعد بضع ساعات فقط، كما أطلقت المصممة البريطانية فيفيان ويستوود، زوجا من الأقراط على شكل قضيب تم بيعه على كل المواقع التي كان متاحًا عليها.

وأصدر مصمم الأزياء توم فورد، في العام الماضي، قلادة على شكل قضيب التي تلقت انتقادات من الرابطة الكاثوليكية للحقوق الدينية والمدنية، واعتبرت العصبة الكاثوليكية القطعة المثيرة للجدل مهينة حيث تبدو قلادة على شكل صليب.



Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.