بيريز يطلب “النجدة”… هل هذا سبب بيع كريستيانو رونالدو؟

0


تفاجأ معظم عشاق ريال مدريد وكرة القدم من حول العالم بعد موافقة النادي الملكي على رحيل نجم الفريق الاول كريستيانو رونالدو الى يوفنتوس، وقرار النادي بعدها بعدم التعاقد مع نجم من “الصف الأول” ليحمل شعلة النجم البرتغالي.

ريال مدريد اعلن من اللحظة الأولى عدم نيته التعاقد مع اي لاعب باسعار السوق الحالية على اعتبار أن الأسعار خيالية ومضخمة، والنادي غير مستعد للدخول في السوق خصوصاً وأن كل الأندية ترفع من اسعار لاعبيها بعد معرفتها عن اهتمام ريال مدريد بهم.

حتى الان قد يكون السبب مقنعاً للبعض، خصوصاً وان سياسية التعويل على العنصر الشاب نجحت في السنوات الثلاث الأخيرة، حيث حصد النادي الملكي لقب دوري ابطال اوروبا ثلاث مرات على التوالي.

لكن يبدو بأن النادي مهدد بالفعل مادياً، وقد يكون في طريقه للدخول في نفقٍ مظلمٍ في حال لم يتم إيجاد حل للأزمة الطارئة، والتي تحدثت عنها العديد من الصحف صباح الإثنين، والمتعلقة بملعبه وتطويره وعقد رعايته مع كل ما يتضمن من اعمال صيانة وزيادة معاقد وتجديد الأرضية.

في المواسم الثلاث الماضية، لم يقم ريال مدريد باي صفقة بيع كبيرة للاستفادة من لاعبيه بالرغم من ارتفاع الاسعار بشكل جنوني ووصل بعض العروض الى ابرز اللاعبين على رأسهم الشاب المتألق ماركو اسينسيو، قبل ان يتوصل ريال الى اتفاق مع يوفنتوس للتخلي عن رونالدو مقابل 105 مليون يورو.

بالاضافة الى ذلك، تعرّض نادي ريال مدريد الموسم الماضي الى انتكاسة كبيرة في ما خص عملية تتطوير ملعبه، بعد ان انسحبت الشركة الدولية للاستثمار البترولي (IPIC) من صفقة حقوق تسمية الملعب بقيمة 358 مليون جنيه استرليني (400 مليون يورو) والتي كانت ستغطي معظم تكاليف إعادة التطوير.

أمام هذا الواقع الصعب، تتجه الإدارة برئاسة فلورنتينو بيريز لطلب الحصول على دين ضخم قد يصل الى 575 مليون يورو، الامر الذي يتطلب موافقة ثلثي مجلس إدارة النادي الملكي على هذه الخطوة، خصوصاً وان تكاليف أعمال تجديد الملعب تقدر بين 400 و500 مليون يورو.

طرح بيريز سيُكبد خزينة النادي رقم كبير، قد يمنع الإدارة في ما بعد بالتعاقد مع أي من نجم من النجوم الكبار في عالم كرة القدم، ما يعني توجّه النادي للاستمرار بالتعويل على الشباب اولاً او ضم اللاعبين من المستوى الثاني مثلاً.

وقد يكون مشروع بيريز بتطوير الملعب والعمل على تأمين الميزانية المطلوبة الدافع الاساسي للتخلي عن كريستيانو رونالدو وكل الأعباء المالية التي كان النادي يؤمنها لنجمه البرتغالي ابرزها راتبه الخيالي والذي تخلص منه.

لكن السؤال الأهم حالياً، هل قادر ريال مدريد بالفعل على تحمل كل هذه الأعباء والاستمرار بسياسة الإعتماد على العنصر الشاب فقط؟ ماذا سيفعل عندما سيعتزل ام يغادر لاعبين امثال كريم بنزيما وغاريث بيل ولوكا مودريتش؟

لا شك أن البعض يثق تماماً بخيارات فلورنتيو بيريز، فدائماً ما كان صاحب الخيارات “المستحيلة” والتي اثبت في نهاية المطاف أنه قادر على تنفيذها كما فعل في “الغلاكتيكوس” الاول والثاني (عندما ضم كريستيانو وكاكا وبنزيما…)، لكن ما هي ضمانة نجاح المشروع الجديد ايضاً؟

هذه المقالة تعبر عن آراء الكاتب الخاصة وليس بالضرورة عن رأي الموقع



Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.