براند ماكسويل مُصمم أميركي يكشف أسرار تجربته في فيلم وثائقي

0


براند ماكسويل مُصمم أميركي يكشف أسرار تجربته في فيلم وثائقي

اتجه مصمم الأزياء الأميركي براندون ماكسويل، إلى الاعتماد على الذات، وذلك من خلال فيلمه الذي يستغرق ثلاثين دقيقة بشأن الإقامة التي يفرضها بنفسه لمدة شهر واحد والتي خضع لها هو وفريقه في مدينة مارفا في ولاية تكساس بعيدًا عن زحام نيويورك، حيث قرر أن يُقدِّم فهمًا أوضح بكثير لما دفع هذا المصمم إلى البدء في تصميم مجموعات من الأزياء الفاخرة في الوقت الذي كان يمكنه ان يكتفي بكونه ستايلست لأفضل المشاهير أمثال ليدي غاغا.

تفاصيل الفيلم

ويحتوي الفيلم القصير وفقًا لما ورد في صحيفة "تلغراف" البريطانية، على جميع الاستعارات الأميركية الكلاسيكية، وإنها قصة طفل نشأ في تكساس، الذي ذهب إلى مدرسة الفنون ثم انتقل إلى نيويورك ليصبح الآن مصمم راسخ في عالم الموضة والأزياء.

ويشير ماكسويل مرات عدة في الفيلم إلى الهروب من الضوضاء والضغط، ويقضي وقته في مارفا ليس فقط لإلهامه مجموعته الجديدة ، ولكن أيضا تعطيه مساحة للتفكير في تصاميمه بطريقة متزنة في عمليته الإبداعية.

ويمتزج ماكسويل وفريقه بالمشهد الفني الشهير في مارفا، مما يعكس آراء الفنانات بشأن الموضة.

وكانت الملابس التي صنعها ماكسويل ليست بالضرورة هي الملابس التي تجدها في مارفا، تكساس، في يوم الثلاثاء المعتاد ولكن عادة ما تظهر عارضات الازياء لمجموعاته بالشعر المثالي، مع وجه كامل من المكياج والميل للثياب المثالية للجسم والتي تظهر منحنياته بطريقة رائعة.

الثنائيّات المتناقضة

و قرّر المصمم ماكسويل في مجموعته الغنيّة بألوانها المتنوّعة والمشرقة، التي ظهرت بأسبوع الموضة في نيويورك، أن يجمع بين بعض الثنائيّات المتناقضة ومنها: الوردي والأحمر من جهة، والوردي والبرتقالي من جهة أخرى، واتخذت هذه الثنائيّات شكل أثواب طويلة خاصة بالسهرات تميّزت بطابعها العصري والأنيق على السواء، وهو حافظ على بساطة القصّات واختيار الخامات الخالية من الزخارف لتجنّب الوقوع في فخّ التكلّف والمغالاة.

وكانت مجموعته الغنية بالألوان الفاتنة مليئة بالورود ، والتنانير الكبيرة والبلوزات الأوف شولدر، التي تزين إما بقبعات رعاة البقر الحمراء أو الحقائب ذات الألوان الزاهية – وكلها تطرح للبيع بالتجزئة لزبائنه المخلصين، الذين يريدون ملابس أنيقة ولكن بألوان نابضة بالحياة.

فساتين السهرة من تصاميمه

واتسمت فساتين السهرة بالجمع بين الأناقة والرقى والبساطة أيضا فى آن واحد، واعتمد ماكسويل على أسلوبه الخاص فى تصميمات فساتين السهرة، حيث استخدام الأقمشة البسيطة التى لا تحمل أى نقوشات.

وتميزت هذه المجموعة باستخدام أقمشة الستان والشيفون التى تزيد من أناقة كل فتاة وتمنحها إطلالة فخمة.



Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.