الدوري الإسباني: ليغانس يسقط برشلونة محققاً الفوز الأول في تاريخه على البلوغرانا

0


خسارة مفاجئة لبرشلونة على ملعب ليجانيس

فجر ليغانيس صاحب المركز الأخير مفاجأة من العيار الثقيل بتحقيق فوز تاريخي على ضيفه برشلونة المتصدر وحامل اللقب 2-1 وألحق به الخسارة الأولى هذا الموسم الأربعاء على الملعب البلدي “دي بوتاركي” في مدريد في المرحلة السادسة من الدوري الاسباني لكرة القدم.

وقلب ليغانيس الطاولة على برشلونة وحول تخلفه بهدف للبرازيلي فيليبي كوتينيو (12) الى فوز بهدفين في 68 ثانية للمغربي نبيل الزهر (52) وأوسكار رودريغيز (53).

https://platform.twitter.com/widgets.js

وهو الفوز الأول هذا الموسم لليغانيس الذي كان يملك نقطة واحدة قبل مباراة اليوم، والأول في 5 مواجهات مع برشلونة (خسر الأربع الأخرى)، فتخلص من المركز الاخير وانتقل الى السابع عشر.

وبات ليغانيس الفريق الوحيد الذي تغلب على القطبين ريال مدريد وبرشلونة في عام 2018 بعدما كان أخرج النادي الملكي في مسابقة الكأس الموسم الماضي بالفوز عليه 2-1 في اياب ربع النهائي بعدما كان خسر امامه صفر-1 ذهابا.

في المقابل، فشل برشلونة في الفوز للمباراة الثانية على التوالي بعد سقوطه في فخ التعادل امام جاره الكاتالوني جيرونا 2-2 الأحد، علما بأنه كان متقدما 1-صفر لنجمه الارجنتيني ليونيل، ورد ضيفه بثنائية للاوروغوياني كريستيان ستوياني قبل ان ينقذه جيرار بيكيه بإدراك التعادل.

ومرة أخرى، أخفق مدرب برشلونة أرنستو فالفيردي في فلسفة المداورة في التشكيلة بإبقاء الثلاثي الأساسي جوردي ألبا والأوروغوياني لويس سواريز والبرتغالي نيلسون سيميدو على مقاعد البدلاء حيث لعب سيرجي روبرتو والبلجيكي توماس فيرمايلن ومنير الحدادي مكانهم، قبل ان يضطر الى استبدال الاخيرين بسواريز وألبا دون ان ينجح في تفادي الهزيمة.

وكان فالفيردي أبقى في المباراة السابقة كوتينيو والكرواتي ايفان راكيتيتش وصامويل اومتيتي على مقاعد البدلاء مفضلا عليهم الوافدين الجدد التشيلي ارتورو فيدال والبرازيلي ارثر والفرنسي كليمان لانغليه الذي طرد اواخر الشوط الاول وكان نقطة التحول في المباراة.

وبقي برشلونة في الصدارة برصيد 13 نقطة بفارق الأهداف امام شريكه وغريمه التقليدي ريال مدريد الذي يحل ضيفا على اشبيلية لاحقا.

ومنح كوتينيو التقدم لبرشلونة عندما تلقى كرة من ميسي خارج المنطقة فهيأها لنفسه بينماه وسددها “طائرة” بالقدم ذاتها على يسار الحارس ايفان كويلار (12).

وكاد ميسي يضيف الهدف الثاني بتسديدة قوية بيسراه من خارج المنطقة ارتطمت بالعارضة إلى خارج الملعب (17)، وأخرى للاعب نفسه زاحفة من خارج المنطقة بين يدي الحارس كويلار (18).

وكانت أول وأخطر فرصة لليغانيس كرة رأسية للدولي المغربي يوسف النصيري من داخل المنطقة إثر تمريرة من مواطنه الدولي السابق نبيل الزهر (38).

وسدد أوسكار رودريغيز كرة قوية من خارج المنطقة تصدى لها الألماني مارك-أندريه تير شتيغن ببراعة (45).

ونجح الزهر في ادراك التعادل بضربة رأسية قوية من مسافة قريبة اثر تمريرة من الارجنتيني جوناثان سيلفا (52).

وأضاف ليغانيس الهدف الثاني بعد دقيقة واحدة اثر خطأ فادح لبيكيه في ابعاد كرة داخل المنطقة اثر انفراد للنصيري فهيأها لأوسكار الذي سددها وهي “طائرة” داخل المرمى (53).

https://platform.twitter.com/widgets.js

ودفع فالفيردي بسواريز مكان الحدادي (61)، ثم لعب ورقتيه الاخيرتين باشراك البا والبرازيلي مالكولم مكان فيرمايلن والفرنسي عثمان ديمبيلي (70).

وتدخل كويلار ببراعة لانقاذ مرماه من هدف التعادل بتصديه لتسديدتين لكوتينيو والكرواتي راكيتيتش من داخل المنطقة وحول الاخيرة الى ركنية لم تثمر (80).



Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.