أعلن ​البيت الأبيض​ أن “وزير الخارجية الأميركي ​مايك بومبيو​ جدد للمسؤولين الصينيين، أثناء زيارته إلى بكين، عدم قبول عسكرة ​بحر الصين الجنوبي​”، مشيراً إلى أن “بومبيو الذي وصل إلى بكين، اليوم الخميس، أجرى محادثات مع كل من الرئيس الصيني ​شي جينبينغ​ ونظيره ​وانغ يي​”.

ولفت إلى أنه “أطلع الوزير الأميركي الطرف الصيني على نتائج لقاء القمة بين ​الولايات المتحدة​ و​كوريا الشمالية​ في ​سنغافورة​، كما أنه جدد قلقنا العميق إزاء بناء وعسكرة مواقع متقدمة في بحر الصين الجنوبي، على اعتبار أن هذه الخطوات تقود إلى تصعيد التوتر وتعقيد الخلافات وتفاقمها، وتهديد حرية التجارة وتقويض الاستقرار الإقليمي”.

وأشار إلى أن “بومبيو أكد، أثناء المحادثات، تمسك الولايات المتحدة بضمان العدالة والتوازن في مجال العلاقات التجارية والاستثمارية”.