البرتغال تؤكد ضياع الهوية الإيطالية

0


مباراة أظهرت عيوب الآتزوري المستمرة والتي تنذر بضياع هويتها.

انتهت مباراة منتخب البرتغال مع منتخب إيطاليا، بفوز الضيوف بنتيجة (0-1)، في المباراة التي جرت بينهما ضمن مباريات الجولة الثانية، من المجموعة الأولى (3)، في بطولة دوري الأمم الأوروبية، على ملعب النور.

جاءت المباراة أقل من المتوسط، وعلى صعيد الرسم التكتيكي للفريقين، فقد اتبع أصحاب الأرض طريقة اللعب (4-3-3)، بينما لجأ الضيوف الى طريقة (4-4-2).

استحق المنتخب البرتغالي الفوز، فقد سعى إليه بشكل واضح، وهي هزيمة أيضًا مستحقة للمنتخب الإيطالي، وتنذر وتنبيء عن أيام سوداء قادمة للكرة الإيطالية..

فالمنتخب الإيطالي كان فاشلًا بشكل يستحق الشفقة، فلم نشاهد دفاعا كما أشتهر به، أو هجمات مرتدة، أو حتى نية هجومية واضحة المعالم، سواء من اللاعبين، أو من المدرب، الذي يبدو أن دوره انحصر فقط في إختيار التشكيلة للمباراة.

مع أن المباراة قد تبدو مواتية حتى لتحقيق التعادل، في غياب الأسطورة رونالدو، وضعف مردود بيرناردو سيلفا البدني، ولكن مع عناصر بلا مقومات فنية، أو شخصية تقارب لشخصية الآتزوري الشهيرة، بل هي مسخ لها يسيء لكل ما هو إيطالي.

فكان من السهل على مانشيني أن يعمل على غلق المساحات أمام مرماه، ثم يبحث بعدها عن التهديف، لكنه فكر في الصعب، وهو مقارعة منتخب حاملا للقب يورو أوروبا، ويمتلك إنسجام وجماعية تفوقه بمراحل، فكانت النتيجة أن ظهر منتخب بلاده بشكل مهلهل ويرثى له.

الشوط الأول: البحث عن الشخصية الإيطالية.. شوط باهت لدرجة كبيرة بين المنتخبين، مالت كفته أكثر لأصحاب الأرض، بفضل السرعة في تناقل الكرة، والتحول من الدفاع الى هجوم، ولولا رعونة بروما، وتصدي القائم، لخرج سليساو أوروبا فائزا على الآتزوري، الذي ظهر بشكل بعيدا عن هويته وشخصيته، ولم نشاهد سوى مشاكسات زازا، وبدونه كانت إيطاليا أشبه بمنتخبات الوسط الأوروبي التي تسعى خلف عدم الهزيمة، واقتناص نقطة سعيدة.

الشوط الثاني: تدهور إيطالي بائس.. شوط التسليم بضياع الشخصية الإيطالية، فلم نشاهد لا دفاع ولا هجوم، مجرد ركض بلا هدف، ركض يسيره المنافس حسب ما يريد، وكان من الممكن مضاعفة النتيجة، لولا رحمة القدر بعشاق الآتزوري.

أفضل ما في المباراة : قدرة سليساو أوروبا على الفوز مع غياب أسطورتها رونالدو.

اسوأ ما في المباراة : استمرار حالة التية الفني وغياب الشخصية عن الآتزوري.

أفضل لاعب : مناصفة بين.. دوناروما، بروما، أندريه سيلفا.

اسوأ لاعب : مناصفة بين.. كريستانت، إيموبيلي، شيزا.



Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.