الاستمناء في النعش! تلك الثقافات جعلت للاستمناء طقوسًا

0


يُطلق عليها في مجتمعنا العربي اسم «العادة السرية»؛ فعادة ما يمارسها الإنسان حينما يختلي بنفسه؛ بغرض تفريغ الطاقة الجنسية المكبوتة، ولأن الاستمناء مرتبط في أذهان معظمنا بالشعور بالعار أو الذنب؛ فغالبًا لا يتحدث أحد عن هذا الطقس، وأصبح سريًا، على الرغم من إقبال البشر عليه على الأقل مرة في العمر، والبعض الآخر طوال عمرهم.

بعض الثقافات القديمة والحديثة لم تجد في هذا الطقس عارًا، بل بالعكس نظروا للأمر بوجهة نظر مختلفة، وهناك من منح هذا الطقس السري طقوسًا علنية تحتفي به، وفي هذا التقرير نذكر لك أربعة أمثلة من تلك الثقافات.

الإنسان الأول عرف الـ«بورنو».. 5 معلومات مهمة عن جنس ما قبل التاريخ

1- الاستمناء في نعش.. مجتمع الجماجم والعظام

منذ  العام 1832 تأسس مجتمع طلابي سري تابع لجامعة ييل في الولايات المتحدة الأمريكية، وأُطلق على تلك الجماعة السرية اسم «Skull & Bones» ويُطلق على أعضاء تلك الجمعية اسم « Bonesmen»، وتميزت تلك الجماعة، التي ظلت تعمل في الخفاء فترة طويلة، بانضمام صفوة القوم إليها، وكان رجل الأعمال والسياسي الأمريكي وليام رسل من مؤسسي تلك الجماعة السرية بالتعاون مع ألفونس تافت؛ والذي كان واحدًا من أهم السياسيين في ذاك الوقت.

ومع الوقت كُشف سر تلك الجمعية السرية التي تتداولها الأجيال مع مرور الزمن، وأصبحت حديث الإعلام في أمريكا، ووثقت قصتها في فيلم أُنتج في العام 2000 بعنوان «The Skulls».

شاهد إعلان الفيلم من هُنا.

الانضمام للجماعات السرية يكون له طقوس خاصة، وتلك الطقوس عادة ما يضحي خلالها العضو الجديد بشيء ما، أو تجسيد طقس ما لإثبات ولائه للأعضاء القدامى في الجماعة، ومن الطقوس التي على العضو المنضم حديثًا لجماعة «Skull & Bones» أن يقوم بها هي الاستمناء أمام جميع أعضاء الجماعة.

وإذا ظننت أن هذا الطقس وحده صعب ومهين؛ فعليك أن تعلم أن هذا الطقس يجب أن يتم والعضو الجديد مستلق في نعش، بينما يقف حوله باقي أعضاء الجماعة يشاهدونه.

خاتم فضي يحمل شعار الجماعة السرية. مصدر الصورة موقع آي باي.

وهذا الطقس له رمزية في قواعد تلك الجماعة؛ فالانضمام لتلك الثقافة السرية يعتبره الأعضاء ولادة جديدة للعضو، في عالم جديد تمامًا، ولذلك الاستمناء داخل نعش يرمز إلى ولادة العضو حيث تخرج الحياة الممثلة في السائل المنوي من جسده، بينما يتمدد جسده في نعش الموت، ومشاهدة الأعضاء للطقس ترمز إلى شهادتهم على ولادة العضو الجديد في حياتهم السرية.

2- الوثنية القديمة.. الاستمناء الجماعي من أجل خيرات الأرض

ليس لهم مؤسس أو كتاب، أو فلسفة دينية، ومع ذلك معظم الوثنيين يؤمنون بالكيان الإلهي للعالم الطبيعي، وغالبًا ما يطلق على تلك الثقافة اسم «دين الأرض»، وأطلق على تلك الجماعات اسم «Paganism»، أو الوثنية على لسان المسيحيين الأوائل؛ حينما أطلقوه على سكان الإمبراطورية الرومانية الذين يمارسون الشرك من وجهة نظرهم.

شاهد تقرير قصير مصور عن الـ«Paganism» من هُنا.

 

في الثقافة الوثنية القديمة بالشرق الأوسط كان الاستمناء يرمز للوفرة، وعلى الرغم من أن بعض الثقافات القديمة مثل الطاوية اعتقدت أن السائل المنوي هو سائل قيم لا يجب على الرجل التخلي عنه، ولذلك عززت الطاوية ثقافة ممارسة الجنس دون القذف؛ إلا أن الوثنية القديمة كانت ترى أن التضحية بهذا السائل قد يعود عليهم بالوفرة.

ولأن تلك الثقافات كانت تقدس الطبيعية، فكانوا يؤمنون أن طقس الاستمناء من أجل الأرض يعود عليهم بالوفرة، ويساعد على خصوبة الأرض الزراعية، وفي موسم الحصاد كان يجتمع الرجال في طقوس مقدسة للاستمناء سويًا، والقذف في نفس الوقت، تاركين سائلهم المنوي يتخلل الأرض أمامهم؛ رمزًا على التضحية من أجل المزيد من خيرات الأرض.

يعبث في أعماق الدماغ.. كيف يحول «البورنو» متابعيه إلى مدمنين؟

3- اليونان القديمة.. الاستمناء «صمام للأمان»

كلمة استمناء يشار إليها في الثقافة اليونانية القديمة بـ«anaphla» وهو المصطلح الذي استخدمه كاتب المسرح الهزلي أريستوفان، حينما كتب مشهد بطله الفيلسوف اليوناني ديوجينيس ساينك، والذي استمنى فيه أمام العامة، معللًا موقفه قائلًا: «لو كان فقط بمقدوري فرك بطني؛ حتى ينتهي جوعي»؛ مشيرًا أن الاستمناء فعلًا يُشبع الجوع الجنسي للذين ليس لهم شريك يشبع تلك الحاجة لديهم، أو للسيطرة على الشهوة الجنسية في العلاقات؛ حتى لا يكون الجنس هو محور احتياج الطرفين لبعضهما البعض.

Embed from Getty Imageswindow.gie=window.gie||function(c){(gie.q=gie.q||[]).push(c)};gie(function(){gie.widgets.load({id:’y0CZT2gOSQ5ywBbbgatl2g’,sig:’53WEBQCR4bmW2RShAX–WlZuH0S-a2awdiSHcZXof-M=’,w:’508px’,h:’339px’,items:’828488822′,caption: true ,tld:’com’,is360: false })});

وهو الأمر الذي لم يكن غريبًا على الثقافة اليونانية القديمة، فالاستمناء في ثلك الثقافة كان بديلًا طبيعيًا وصحية عن المتع الجنسية، ومفيد ضد الإحباط الجنسي، وكان من وجهة نظرهم «صمامًا للأمان»؛ حتى لا تدمر الرغبة الجنسية صاحبها، ولكن هذا التفكير كان تفكيرًا شعبيًا ينتشر بين عامة الشعب من اليونان والعبيد والجنود، وكانوا يمارسونه في الأماكن العامة معتبرينه حاجة إنسانية مثل تناول الطعام، وإذا كان تناول الطعام متاحًا في الأماكن العامة، فلماذا لا يكون كذلك للاستمناء أيضًا، بينما رأت النخبة في الثقافة اليونانية القديمة أن الاستمناء مجرد مضيعة للوقت والحيوانات المنوية، وأن تلك البذور يجب أن تأخذ دورتها الطبيعية في التكاثر.

Embed from Getty Imageswindow.gie=window.gie||function(c){(gie.q=gie.q||[]).push(c)};gie(function(){gie.widgets.load({id:’t2n14jLGTlFO2NaVkNd6CQ’,sig:’769N5USvERxhRVngXPBgnkBg7ME_UWl6A4ILzkOghBk=’,w:’507px’,h:’338px’,items:’137837697′,caption: true ,tld:’com’,is360: false })});

واعتقدت فئة من شعوب اليونان القديمة أن الاستنماء للمرأة ضروري حتى يُنجب طفل جديد، ولذلك شُجعت النساء على الاستمناء، سواء بمفردها، أو أثناء ممارسة الجنس مع شريكها، وهو الطقس الأهم، وتجد هذا متجسدًا بوضوح في فنون عصر النهضة، والتي وثقت النساء مع ألعابهن الجنسية، في أوضاع استمناء تشبه الأوضاع الجنسية؛ وتلك الفنون ترمز إلى الخصوبة في الثقافة اليونانية القديمة.

العادة السرية تسبب ضعف البصر واحلق شاربك لينمو.. أساطير طبية خاطئة نشأنا عليها

4- السحر باستخدام الجنس.. تعويذة الاستمناء

الاستمناء في التاريخ القديم، أو التاريخ الحديث كان له طقوس غريبة، ولكن الأمر لم يتوقف عند الماضي، ولا زال مستمر حتى وقتنا هذا، ولكن في مجتمعات معينة تؤمن بالسحر عن طريق استخدام الجنس، وتلك الجماعات لها مواقع على الإنترنت، وينشرون مقالات تروّج للفكرة.

مصدر الصورة موقع ويتشبوكس

تلك الثقافات الروحانية، والتي استمدت تلك النوعية من التفكير فيما يخص الجنس من ثقافة الـتانترا، يروجون لتعاويذ يمكن استخدامها لتحقيق أحلام الشخص، وتلك التعاويذ تتضمن في طقوسها الاستمناء جزءًا أساسيًا من الطقس، وأثناء إلقاء التعويذة يتم اختيار الوضع الجنسي الذي يقوم الشخص بالاستمناء أثناءه؛ لأن كل وضع جنسي له غرض معين، وعادة ما تبدأ تلك الطقوس بالتأمل أولًا، وبعض التعاويذ يمكن ممارستها مع الشريك، حينما يكون الغرض منها رغبة تخصهما سويًا.

الاستمناء في النيل وخنجر من الفضاء.. 5 مواقف «جنونية» لملوك مصر القديمة

The post الاستمناء في النعش! تلك الثقافات جعلت للاستمناء طقوسًا appeared first on ساسة بوست.



Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.