الأميرة يوجيني تخطف الأنظار بفستانها في حفلة زفافها

0


الأميرة يوجيني تخطف الأنظار بفستانها في حفلة زفافها

فجَّرت الأميرة يوجيني، حفيدة الملكة إليزابيث، مفاجأة كبيرة باختيارها تصميم دار أزياء "بيتر بيلوتو" لفستان زفافها، بعد أن كان من المتوقع على نطاق واسع أن ترتديه من تصميم الفنان إرديم.

خطفت الأميرة يوجيني الأنظار بفستانها في حفلة زفافها على الأمير جاك بروكسبانك، المقامة في كنيسة القديس جورج في قلعة وندسور، وتميز الفستان بفتحة عنق على شكل حرف "V" المصنوعة من جاكار الحرير والقطن ومزيج الفسكوز مع ظهر عارٍ، للكشف عن ندوب في جسد الأميرة نتيجة عملية أجرتها في طفولتها إثر إصابتها بانحناء جانبي للعمود الفقري، وصمّم الفستان من قبل دار أزياء "بيتر بيلوتو" ومقره لندن، ولم تختر طرحة على فستان زفافها حتى لا تخفي هذه الندوب التي كانت تحاول أن تظهرها بشكل أكبر، وهو ما جعلها تستغني عن ارتداء الطرحة الطويلة خلال مراسم زفافها.

قال هاميش شيبارد، مؤسس موقع Bridebook.co.uk: "نعتقد بأن فستان الأميرة تصل تكلفته إلى نحو 175 ألف جنيه إسترليني لاستغراقه وقتا طويلا في الصناعة لكونه مصنعا يدويا"، حسب صحيفة "ديلي ميل".

وقال قصر بكنجهام في بيان له: "الظهر المكشوف للفستان كان طلبا خاصا من الأميرة يوجيني التي خضعت لجراحة وهي في سن الثانية عشرة لتصحيح انحراف في العمود الفقري"، وقال القصر إن تصميمات مستوحاة من رموز مهمة للعروسين نُسجت على قماش الفستان المصنوع من الحرير والقطن والفسكوز، وشملت التصميمات زهورا من أسكتلندا وأيرلندا والوردة الإنجليزية.

واستعارت يوجيني تاجا من جدتها الملكة مزينا بقطع من الألماس والزمرد وهو من تصميم دار بوشرون في العام 1919 على غرار تيجان البلاط الإمبراطوري الروسي، كما ارتدت الأميرة قرطا من الألماس والزمرد أهداه لها العريس وحذاء من الستان مفتوحًا من الأمام من تصميم شارلوت أوليمبيا.

وتحدثت الأميرة في وقت سابق عن شعورها في الأسابيع التي سبقت الجراحة قائلة: "كانت توقعات مروعة بالنسبة إلى فتاة في الثانية عشرة من عمرها، وأكاد أتذكر كل شيء بوضوح وكيف كنت عصبية إلى حدٍ كبيرٍ"، وأضافت: "أثناء العملية الجراحية التي استغرقت 8 ساعات، أدخل الجراح قضيبين من التيتانيوم بطول ثماني بوصات في كلا جانبي العمود الفقري علاوة على براغي يبلغ طول الواحدة منها بوصة ونصف البوصة أعلى رقبتي. وبعد ثلاثة أيام في وحدة الرعاية المركزة أمضيت بعدها أسبوعا في جناحي ثم ستة أيام في كرسي مدولب، لكنني تمكنت من المشي بعد ذلك"، وذلك وفقا لروايتها المنشورة عبر الموقع الإلكتروني الرسمي لمستشفى العظام الوطني الملكي.

وحرصت الأميرة على أن يحضر الزفاف من ساعدوها في تجاوز هذه المشكلة الصحية، علاوة على من يمثلون الحالات المصابة بنفس المشكلة.

وتحضر حفلة الزفاف جوليا كارلسل، المصابة بالتقوس أيضا، بعد أن نشأت بينها وبين الأميرة صداقة عقب مشاهدة حفيدة الملكة عرضا راقصا تؤدي فيها جوليا في إطار برنامج المسابقات "بريتاينز جوت تالنت".

وقالت جوليا قبل الإعلان عن ثوب زفاف الأميرة إنها سوف تكون "لحظة مميزة" إذا أظهرت يوجين عن ندبتها في الزفاف، وأضافت: "سوف يعني ذلك الكثير بالنسبة إليّ لأن الناس عادة ما يميلون إلى إخفاء ندباتهم بينما من الأحرى بهم أن يفتخروا بها"، وأشارت إلى أن عينيها قد "تذرف الدموع" إذا أظهرت العروس الملكية ندبتها.



Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.