إيزابيل مارانت تستوحي تصميمات مجموعتها الجديدة من الثمانينات

0


إيزابيل مارانت تستوحي تصميمات مجموعتها الجديدة من الثمانينات

مع الدنيم الأزرق، والأكتاف المتضخمة واقمشة "Lamé" اللامعة ، اكتسبت الثمانينات سمعة جيدة باعتبارها العقد الذي يمثل الموضة بزهوها، ومن خلال أسبوع الموضة في باريس، الخميس، سعت إيزابيل ماران إلى إعادة صياغة تلك الأزياء الكلاسيكية مع مجموعة من النساء اللواتي يشتهرن اليوم بأبرز النساء الباريسيات الأكثر أناقة.

وفي خيمة مظللة على طراز الديسكو مع اللافتات الملونة ، كشفت إيزابيل مارانت عن مجموعتها الجديدة من أزياء موسم ربيع وصيف 2019 المكونة من 50 مظهرًا كاملة وسط موسيقى المغنية دونا سمر الكلاسيكية.

إن تكرارات أزياء اللامي اللامعة تظهر واحدة تلو الأخرى، أو في بعض الأحيان في زي واحد، بالإضافة إلى السترات كبيرة الحجم والجمبسوت من الدنيم الأزرق على منصة عرض أزياء مارانت التي دعمتها بالموسيقى الكلاسيكية.

ربما بعض الإطلالات البسيطة والجينز اللطيف كان تجديدًا في روح أزياء الثمانينات، والتي كانت ربما لا تتمع بأنماط عملية.

في هذه الأثناء، فإن أحذية الركبة الجلدية البيضاء المتراخية التي ترتديها كايا جربر مع الأزياء اللامعة تبدو وكأنها قطع رئيسية في العرض، وهي تمثل أحدث موضة لهذا الموسم.

غالباً ما تميل مارانت إلى الثمانينيات في ملابسها، لكن هناك عادةً عنصرًا قويًا لدعمها للأزياء البوهيمية.

وهي ليست أول مصممة هذا الموسم التي تستوحي تصميماتها من الثمانينات ففي نيويورك، تم إحياء هذا العقد من خلال العلامة التجارية إسكادا، وهي واحدة من العلامات البارزة لإحياء العقود الكلاسيكية ، تحت إشراف المدير الإبداعي الجديد "Niall Sloan" بألوان الباستيل والأكتاف المتضخمة، ونقاط البولكا الجميلة.



Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.