أنباء جيدة لفالفيردي قبل مواجهة ليغانيس

0


برشلونة يستعيد خدمات مالكوم

تلقى نادي برشلونة الإسباني بقيادة مدربه أرنستو فالفيردي أنباءً جيدة باستعادة اللاعب البرازيلي مالكوم جناح الفريق الذي تعرض لاصابة قوية جعلته يغيب عن مباريات الفريق طوال الفترة الماضية وابعده عن المشاركة بالمباريات.

وتلقى اللاعب الضوء الأخضر للمشاركة بالمباريات من قبل الفريق الطبي بالنادي الكتالوني وبات جاهزاً لخوض التدريبات الجماعية خلال الفترة المقبلة وأصبح متاحاً لدى أرنستو فالفيردي مدرب الفريق للمباريات المقبلة.

وكان مالكوم قد تعرض للاصابة في الكاحل أوائل شهر سبتمبر الجاري حيث غاب عن التدريبات والمباريات لفترة وصلت الى ثلاثة أسابيع وهي التي منعته من الظهور بمباريات برشلونة الماضية منذ انضمامه للفريق الصيف الماضي قادماً من صفوف بوردو الفرنسي.

وكان مالكوم اللاعب الوحيد من الصفقات الصيفية الجديدة التي لم يحالفها التوفيق للمشاركة بالتشكيلة الأساسية بمباراة الفريق أمام جيرونا ببطولة الليغا والتي شهدت مشاركة الثلاثي أرثر ميلو وارتورو فيدال وكليمنيت لينغليت حيث منعته الاصابة من المشاركة في تعادل فريقه المخيب بالديربي الكتالوني الصغير.

وأكدت الصحف العالمية بأن أرنستو فالفيردي مدرب الفريق سوف يمنح مالكوم فرصة بالمشاركة بالمباريات خلال الأسابيع المقبلة بسبب الضغط الكبير المقبل عليه الفريق قبل الاستراحة الدولية المقبلة بكافة البطولات سواء المحلية أو القارية.

ويقدم الفرنسي عثمان ديمبيلي جناح الفريق مستويات أكثر من رائعة رفقة الفريق منذ انطلاقة الموسم الجديد لكنه يشارك بشكل مكثف بمباريات الفريق وقد يأتي شفاء مالكوم بمثابة طوق النجاة لفالفيردي من أجل اراحة ديمبيلي من المباريات خلال الفترة المقبلة.

وسوف ينتقل برشلونة لمواجهة ليغانيس ببطولة الدوري الاسباني يوم الأربعاء المقبل قبل ان يستضيف نادي أتلتيك بلباو السبت المقبلة ومن بعدها سوف يلاقي توتنهام هوتسبير ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بالمرحلة الثانية بدوري المجموعات.

وعلى الرغم من تعادله المخيب أمام جيرونا إلا أن نادي برشلونة مازال يتربع على قمة عرش مسابقة الليغا برصيد 13 نقطة بالتساوي مع غريمه ريال مدريد بذات الرصيد من النقاط لكن يتفوق النادي الكتالوني بفارق الأهداف.

وبالنظر الى مسيرة مالكوم مع الكرة فقد بدأ اللاعب مسيرته بنادي كورينثيانز وعقب تقديمه لمستويات رائعة رفقة فريق الشباب نال اشادة المدرب مانو مينيزس الذي بدأ بالاعتماد على اللاعب بالتشكيلة الأساسية في عام 2014.

وشارك مالكوم بالدوري البرازيلي في نسخته عام 2015 بصورة متنظمة وكاملة حيث خاض 73 مباراة رفقة فريقه في هذا الموسم وسجل خلالها 10 أهداف رفقة ناديه مما لفت أنظار العديد من الأندية الأوروبية من أجل افساح المجال أمامه للاحتراف خارج البرازيل.

وفي يناير من عام 2016 طلب نادي بوردو الفرنسي التعاقد مع اللاعب ونجح في الظفر بخدماته بالفعل واستطاع مالكوم أن يقدم أداءً مميزاً رفقة النادي الفرنسي وسرعان ما فرض اسمه بالتشكيلة الأساسية بالفريق حيث قضى بين جدران النادي الفرنسي 3 مواسم سجل سجل خلالها 23 هدفاً خلال 96 مباراة بجميع المسابقات.

وفي الصيف المنقضي كان مالكوم قاب قوسين أو أدنى من الانضمام لنادي روما الإيطالي حيث أنهى النادي الإيطالي مفاوضاته مع مسؤولي النادي الفرنسي لضم اللاعب وبينما كان مالكوم في طريقه للانتقال لذئاب العاصمة الإيطالية تدخل نادي برشلونة الإسباني في الصفقة ونال الأفضلية الكاملة.

وأعلن النادي الكتالوني عن ضم اللاعب بصورة رسمية لمدة 5 مواسم مقابل 41 مليون يورو بالاضافة لمليون يورو كإضافات بعدما كانت جماهير روما تنتظره بالمطار لاستقباله تحولت دفة الصفقة لصالح البلوغرانا.

وخلقت الصفقة حالة من العداوة بين روما وبرشلونة وكانت أبرز تصريحات مدرب ذئاب العاصمة الإيطالية بأنه لن يقبل أي اعتذارات من مسؤولي البلوغرانا الى في حالة السماح لهم بضم الأرجنتيني ليونيل ميسي اسطورة الفريق.

الجدير بالذكر أن مالكوم قد سجل ظهور رسمي وحيد بمباريات برشلونة هذا الموسم عندما شارك في بضع دقائق خلال مباراة النادي الكتالوني أمام رايو فاليكانو ببطولة الليغا والتي انتهت بفوز البلوغرانا بهدف نظيف.



Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.